شارك سعادة المهندس عادل صقر الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين في أعمال الملتقى الخامس للمواصفات الذي نظمته الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة عن بُعد يوم الاثنين 18 أكتوبر 2021 تحت شعار "رؤية مشتركة لغد أفضل برعاية وزير التجارة رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي؛ وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمواصفات الذي يوافق 14 أكتوبر من كل عام، يهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على الدور الحيوي الذي تقوم به الهيئة في بناء وتطوير القدرات الفنية الوطنية، وإبراز أهميتها في استثمار الثورة الصناعية الرابعة، والإسهام في تطوير الأبحاث العلمية.

كما يهدف الملتقى على إبراز التجارب المحلية والدولية، وأفضل الممارسات الناتجة من تطبيق المواصفات القياسية، ومعرفة الاحتياجات والتحديات التي تواجه قطاع الصناعة، وفرص التحسين والتطوير لمنظومة المواصفات القياسية من خلال التواصل المباشر مع المستفيدين والمصنّعين؛ لتحقيق الميزة التنافسية للصناعات الوطنية.

وناقش الملتقى في جلسته الرئيسة دور المواصفات القياسية في تعزيز التنمية المستدامة عبر محاور عدة منها: تعزيز الابتكار في الصناعة لمنتجات أكثر استدامة، إضافة إلى استخدام المواصفات كممّكن في تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والمدن الذكية.

وشهد الملتقى ورش عمل حول الاقتصاد الدائري والرقمي والتوجهات الحديثة لصناعة المواصفات، ودور المواصفات القياسية في نجاح واستدامة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، فيما يستهدف تعزيز التفاعل والتكامل مع القطاعات الصناعية، والعمل على تطبيق ونشر ثقافة المواصفات القياسية بما ينعكس إيجاباً على جودة وسلامة المنتجات والخدمات.

Economic, Management, Financial & Valuation Business of industrial Minerals and Rocks

قامت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بتنظيم دورة تدريبية متخصصة خلال الفترة 3-13 أكتوبر 2021، في جمهورية مصر العربية لفائدة ست كوادر من الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بوزارة المعادن بجمهورية السودان تناول موضوع الدورة الجوانب الاقتصادية والمالية وإدارة المشروعات التعدينية في قطاع المعادن والصخور الصناعية.



هذا وقد شملت الدورة التدريبية التي قام بها خبراء متخصصين على محاضرات نظرية تمركزت حول اقتصاديات التعدين في القرن الحادي والعشرين و الأبعاد التنموية لهذا القطاع على اقتصاديات الدول، بالإضافة الى التعرف على أساسيات ادارة المشاريع وسلاسل القيمة والإدارة الرشيدة بالتعدين كما تناولت المحاضرات التطرق الى الجوانب المالية المتعلقة بدراسة جدوى المشاريع التعدينية.

وتميزت هذه الدورة بمجموعة من الزيارات الميدانية للمؤسسات التعدينية بجمهورية مصر العربية وهي الشركة المصرية للاملاح والمعادن (أميسال)، مصنع مصر للبنتونيت، مصنع سنفكس للزجاج، مصنع أمون للتعدين ومصنع كيروماربل، حيث تم الإطلاع على التجارب الرائدة لهذه المؤسسات في عدد من المجالات الخاص بقطاع التعدين والتى كان لها انعكاسا مثمرا على المتدربين باستفادتهم وتأهيل قدراتهم من خلال التعرف على مراحل المعالجة والتصنيع لعدد من الخامات الصناعية التي كان لها دورا كبيرا في تعزيز القيمة المضافة لهذه الخامات.

عقد المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين أعمال دورته الستين، اليوم الخميس الموافق ل 07 أكتوبر 2021، برئاسة مملكة البحرين عبر تقنية التواصل عن بعد من مقر المنظمة بالعاصمة الرباط.

وفي كلمة له بالمناسبة، استعرض المهندس عادل صقر الصقر، المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، أبرز الفعاليات وورش العمل التدريبية التي قامت المنظمة بتنظيمها في مجال التنمية الصناعية وفي قطاع التعدين واقتصاد المعرفة والذكاء الاصطناعي، وذلك في إطار رؤية المنظمة المستقبلية وبما يواكب التحديات الاقتصادية الدولية والإقليمية الراهنة.

وأشار المهندس عادل الصقر إلى أنه تم في هذا الصدد عقد العديد من اجتماعات اللجان الفنية التنسيقية التابعة للمنظمة، منها على سبيل المثال الاجتماع (56) للجنة العربية العليا للتقييس والذي تم خلاله اعتماد مشاريع المواصفات القياسية وعددها (564) كمواصفات قياسية عربية موحدة (منها 30 مواصفة باللغة العربية و534 مواصفة متبناة بلغتها الأصلية)، كما جاري التحضير للملتقى الثالث حول "المناطق الصناعية ودورها في جذب الاستثمار الصناعي وتنمية الصادرات" والذي سيعقد بمدينة طنجة خلال الفترة، 14-16 ديسمبر 2021.

من جانبها، قالت الأستاذة إيمان أحمد الدوسري، وكيل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة بمملكة البحرين، رئيس الدورة السِّتُين للمجلس التنفيذي، إن المرحلة الراهنة التي يعيشها العالم مع جائحة كورونا تتطلب مواكبة لكل المستجدات على جميع الأصعدة من خلال الاستمرار في الارتقاء بالحلول المتعلقة باستراتيجية التنمية الصناعية بالدول العربية والتطبيق العلمي وتبادل الخبرات في مجالات الصناعات البيئية وذات صلة بالطاقات المستدامة والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية في الطاقات المتجددة، بجانب الاستمرار في تطوير قطاعات التقييس والبنية التحتية للجودة.

وثمن الأستاذ عمر أحمد السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس الدورة الـ59 للمجلس التنفيذي للمنظمة، الجهود التي تقوم بها الدول الأعضاء من أجل دعم أنشطة المنظمة وتعزيز دورها في مختلف المجالات كبيت خبرة عربي، بما يخدم الأهداف التنموية والاقتصادية للدول العربية، ويدعم أهدافها في تطوير مجالات التقييس والتعدين والصناعة ودعم التجارة العربية البينية.

وفي إطار دعم تعزيز التعاون والشراكة بين المنظمة والمؤسسات والاتحادات العربية النوعية من القطاعين العام والخاص، وقع المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين على مذكرتي تفاهم الأولي بين المنظمة ومجموعة طلال أبو غزالة العالمية، في شخص الدكتور طلال أبو غزالة - رئيس المجموعة، والثانية بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين والاتحاد العربي للكهرباء، في شخص المهندس ناصر علي المهندي - الأمين العام للاتحاد.

 وتسعى هاتان المذكرتان إلى التعاون والتنسيق في مجال الدعم الفني وتبادل الخبرات والاستشارات الفنية، وتشجيع نقل المعرفة ونشرها، وأيضا التعاون في مجال الإبداع والابتكار وتقنية المعلومات ونشر التوعية في مجالات الصناعة، التقييس، التعدين.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء