شهدت فعاليات منتدى مصر للتعدين الذي عقد مؤخرا تحت رعاية المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية توقيع 3 مذكرات تفاهم واتفاقيات تعاون للهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية مع مؤسسات وشركات عالمية، استمرارا لأعمال تطوير وتحديث قطاع التعدين المصري لزيادة جذب الاستثمارات.

يأتي توقيع مذكرات التفاهم للمساهمة في تطوير الكوادر البشرية ودعم البنية الأساسية لمواقع التعدين والتعاون المتبادل مع كبريات الشركات العالمية بقطاع البترول والغاز للوقوف علي فرص استكشاف المعادن المهمة لتلبية الطلب على تنفيذ مشروعات التحول الطاقي وخفض الانبعاثات الكربونية.

وشمل التوقيع الذي حضره المهندس علاء خشب نائب الوزير للثروة المعدنية مذكرة تفاهم بين هيئة الثروة المعدنية وغرفة التجارة الأمريكية للتعاون في مجال تدريب وبناء قدرات العنصر البشري في مجال التعدين.

وبمقتضى المذكرة التي وقعها الجيولوجي خالد الششتاوي رئيس الهيئة مع الدكتور محمد زاهر ممثلاً غرفة التجارة الأمريكية تقوم الغرفة بدعم تنفيذ رؤية الوزارة لتطوير وتحديث قطاع التعدين من خلال تقديم برنامج تدريبي من مركز التدريب والتطوير التابع للغرفة لكوادر هيئة الثروة المعدنية.

ويستهدف تنمية الخبرات بشأن الرؤي واستراتيجيات العمل والنواحي الاقتصادية الخاصة بالاستثمارات والشركات والمؤسسات العالمية في مجال التعدين بحيث يستنتج المشاركون أفضل طرق توسيع الشراكة مع مثل هذه المؤسسات.

ويضم البرنامج جانباً فنياً عن طريق تقديم 9 محاضرات فنية مبنية على محاضرات من مؤسسة المعهد الكندى للتعدين CIM المشهود لها بالريادة في عالم التعدين.

المصدر: بوابة الأهرام

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
               

 باقي الشركاء