أعلنت شركة الزيت العربية السعودية "أرامكو السعودية" توسعًا كبيرًا في برنامج الاستثمارات الصناعية "نماءات", حيث وقعت 55 اتفاقية ومذكرة تفاهم جديدة تركز على قطاعات: الاستدامة، والرقمنة، والخدمات الصناعية، والتصنيع، والابتكار الاجتماعي.

ويعمل برنامج نماءات، الذي شهد نموًا في استثماراته من 32 إلى 55 استثمارًا منذ العام الماضي، على دعم شراكات الاستثمار الصناعي التي ستُسهم في إيجاد وظائف للسعوديين، وتسهم في النهوض بالوطن وبناء القدرات.

ويهدف البرنامج إلى إتاحة الفرص للشركات المحلية والدولية، وتسخير الحوافز المختلفة التي يقدمها برنامج شريك الحكومي، وغير ذلك من المبادرات.

وأوضح النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية أحمد السعدي أن برنامج نماءات يتيح لأرامكو السعودية أن تكون وسيطًا لإحداث تغيير في مختلف النواحي الاقتصادية للمملكة، بالإضافة إلى المحافظة على موثوقية الشركة بصفتها موردًا عالميًا للطاقة في وقت تخيّم فيه حالة من عدم اليقين على السوق.

وبين أن تعاون أرامكو مع روّاد الصناعة في المجالات ذات الأهمية الإستراتيجية للمملكة خير شاهد على جهود أرامكو السعودية في دعم التنمية الوطنية التي ستُسهم بفوائد بعيدة المدى على سلسلة القيمة لدى الشركة، وعلى اقتصاد المملكة وشعبها.

وتحقق هذه المرحلة الأخيرة من التوسع في برنامج "نماءات" تكاملًا أكبر مع البرامج القائمة الأخرى التي تهدف إلى إضافة قيمة لكامل دورة حياة المشاريع، ودعم النمو المستدام، كما يمثّل ذلك تقدمًا كبيرًا للبرنامج، حيث بدأ بتنفيذ 19 مذكرة تفاهم من أصل 22 وُقِّعت العام الماضي، وتمثل هذه الاستثمارات مجتمعة استثمارًا إجماليًا قدره 3.5 مليارات دولار.

وتعزز هذه الاتفاقيات الجديدة إستراتيجية أرامكو السعودية بعيدة المدى للنمو وسلاسل القيمة التي تشهد توسعًا في المملكة في مجال الطاقة والكيميائيات،

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
               

 باقي الشركاء