أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مؤخرا، أن الناتج المحلي الإجمالي للمغرب يتوقع أن يرتفع بنسبة 1.2 بالمائة في 2022، قبل أن ينتقل إلى 3 بالمائة في السنة الموالية، مع عودة وتيرة النمو إلى معدل ما قبل تفشي الوباء.

وأشا البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، في تقرير يعرض توقعاته الاقتصادية، إلى أن اقتصاد المملكة في العام 2022 يواجه ظروفا جوية غير جيدة تؤثر على الإنتاج الفلاحي، بالإضافة إلى تأثير الحرب في أوكرانيا.كما أشارت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها إلى أن الاقتصاد المغربي شهد تعافيا قويا في 2021 مع نمو الناتج المحلى الاجمالي بنسبة 7.4 بالمائة، بعد انكماش نسبته 6.3 بالمائة في العام 2020 بسبب الوباء. وبحسب المصدر ذاته فان الانتعاش يرجع أساسا إلى موسم حصاد قياسي وانتعاش في خدمات التصنيع، التجارة، البناء والإعمال في إطار احد أفضل برامج التلقيح ضمن مناطق البنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية.

المصدر: هسيبريس

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
               

 باقي الشركاء